منتديات الانبار الحبيبة
منتديات الأنبار الحبيبة ترحب بكم ..اذا كنت ترغب بالتسجيل فقط اضغط على التسجيل وتكون عضو في المنتدى واذا كنت مسجل فقط اضغط دخول لملأ الخانات الشخصية لديك .
ملاحظة هامة : المنتدى يحتاج الى مشرفين ونائب أداري ونحن نرغب بأن نمنحك الاشراف على ان تكون قادراً على الأشراف في المنتدى والتواجد المستمر. للتواصل معي عبر البريد الالكتروني.zhd22@yahoo.com أو راسلوني على صفحتي الشخصية على الفيس بوك www.facebook.com/zaid.sw.3
تحياتنا لكم جميعا : أدارة المنتدى :


اهلا وسهلا بكم في منتديات الأنبار الحبيبة نتمنى لكم أمتع الأوقات معنا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولجميع قرآء العالم الأسلآمي حصريآ على موقع قرآن نتتعرف على أعجاز الأسلآم كاملآالرقية الشرعية الهدى والشفاءحمل اجمل الألعاب الكومبيوترحمل تولبار اليكسا طارد الفايروسات ومنع النوافذ المزعجةأحجز أعلانك الآن

شاطر | 
 

 التيار الصدري يبحث في حل الازمة السياسية بين المركز والاقليم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير زيد الانباري
صآحب الموقع
صآحب الموقع
avatar

عدد المساهمات : 142
نقاط العضو : 423
السٌّمعَة للعضو : 0
تاريخ التسجيل : 24/02/2013
العمر : 27
الموقع : العراق-الانبار-الرمادي

مُساهمةموضوع: التيار الصدري يبحث في حل الازمة السياسية بين المركز والاقليم   الإثنين فبراير 25, 2013 11:36 am

دعت الهيئة السياسية للتيار الصدري وائتلاف الأحزاب الكردية، الخميس، إلى حل الأزمة الحالية بين الحكومة المركزية وإقليم كردستان عبر الحوار.

وقالت الهيئة في بيان، صدر اليوم، عقب استقبالها وفد ائتلاف القوى الكردستانية، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إنه "جرى بحث الأزمة الحالية بين الإقليم والمركز"، مؤكدة أن "المباحثات أسفرت عن دعوة طرفي الأزمة إلى ضرورة التوصل إلى حل عبر الحوار ومن خلال الدستور".

وأعلنت رئاسة إقليم كردستان، اليوم الخميس، عن تراجع حكومة بغداد عن وعودها، وأكدت أن الأحزاب الكردستانية جميعها اتفقت على صد "الديكتاتورية والعسكرتارية" في بغداد، وعلى عدم السماح لأي حملة شوفينية تجاه كركوك والمناطق المتنازعة عليها، فيما شددت على جدية الحوار وتقوية الحكم الداخلي في الإقليم.

وكانت رئاسة إقليم كردستان العراق أعلنت، اليوم الخميس، أن رئيس الإقليم مسعود البارزاني عقد اجتماعاً مع الأحزاب الكردستانية لمناقشة الأوضاع الحالية بين الإقليم وبغداد، مؤكدة أن الاجتماع هو الثاني في أقل من أسبوع بعد الاجتماع الذي عقد في (22 تشرين الثاني 2012).

وكشف مصدر في الاجتماع، أن الوفد الكردي المفاوض أبلغ البارزاني بعدم موافقة رئيس الحكومة نوري المالكي على سحب قوات الجيش العراقي من المناطق المتنازع عليها، مؤكداً أن المالكي لم يوافق أيضاً على حل عمليات دجلة، فيما أشار إلى أن الاجتماع قرر الإبقاء على قوات البيشمركة في تلك المناطق.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أعتبر، أمس الأول الثلاثاء (26 تشرين الثاني 2012)، أن رئيس الحكومة نوري المالكي يضغط على بعض شركائه الذين ساندوه في الانتخابات السابقة من اجل البقاء في السلطة، فيما أشار إلى أن تشكيل قيادة عمليات دجلة شحن الاجواء بهدف التغطية على الهفوات التي وقع فيها "حزب السلطة".

وتصاعدت حدة الأزمة بين إقليم كردستان وحكومة بغداد، عقب حادثة قضاء الطوز في محافظة صلاح، في (16 تشرين الثاني 2012)، والتي تمثلت باشتباك عناصر من عمليات دجلة وحماية موكب "مسؤول كردي" يدعى كوران جوهر، مما أسفر عن مقتل وإصابة 11 شخصاً غالبيتهم عناصر من قوات عمليات دجلة، الأمر الذي عمق من حدة الأزمة المتجذرة أساساً بين الطرفين، وتصاعدت حدة التوترات والتصريحات بينهما مما أنذر بـ"حرب أهلية" بحسب مراقبين، كما اتهم كل طرف الآخر بتحشيد قواته قرب القضاء، الأمر الذي دفع رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي إلى طرح مبادرة لحل الأزمة تتمثل بتشكيل قوات مشتركة من الطرفين لحماية المناطق المتنازع عليها.

وكان الوفد المفاوض التابع لوزارة البيشمركة المتواجد في بغداد، أعلن، أول أمس الثلاثاء (27 تشرين الثاني 2012)، عن اتفاقه مع وزارة الدفاع العراقية على 14 نقطة لحل الأزمة بين بغداد وأربيل، مؤكداً أن أبرز النقاط التي تم الاتفاق عليها هي وضع الصلاحيات الأمنية في كركوك بيد الشرطة والأمن، ووضع آلية سريعة لسحب جميع القوات المتحركة نحو كركوك، فيما أعلنت حكومة إقليم كردستان، تأجيل اجتماع وزيري البيشمركة والداخلية مع نظيرهما في بغداد لأسباب فنية.

يشار إلى أن رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي تدخل وطرح مبادرة لتقريب وجهات النظر وحل فتيل الأزمة، وعقب اجتماعه برئيس الإقليم مسعود البارزاني في (21 من تشرين الثاني الحالي)، أعلن الأخير، موافقته على مبادرة النجيفي والقبول بالتفاوض والعودة لاتفاقية العام 2009، المتمثلة بتشكيل قوات مشتركة لحماية المناطق المتنازع عليها.

يذكر أن وزارة الدفاع العراقية أعلنت عن تشكيل قيادة عمليات دجلة في (3 تموز 2012)، للإشراف على الملف الأمني في محافظتي ديالى وكركوك، وانضمت إليها فيما بعد محافظة صلاح الدين، مما أثار حفيظة الكرد بشكل كبير، إذ اعتبروه "لعبة" سياسية وأمنية وعسكرية، وطالبوا الحكومة الاتحادية بالتراجع عنه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alanbar-alhabiba.rigala.net
 
التيار الصدري يبحث في حل الازمة السياسية بين المركز والاقليم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الانبار الحبيبة :: قسم الأخبار العربية والدولية :: منتدى أخبار العربية-
انتقل الى: